الصحة

طرق للتلائم مع مرض السكر.. ما هو مرض السكري؟ و ما هي أسبابه

ُجرى العديد من الأبحاث العلمية والدراسات، سنوياً وبشكل دوري، والتي تتناول دراسة اسباب مرض السكري ومختلف الإجراءات للتعامل مع مريض السكري.. وعلى الرغم من التطور الحاصل إلا أن طرق علاج مرض السكر لم يطرأ عليها الكثير من التطورات. كما أنه لم يتوصل العلماء إلى حل نهائي لهذا المرض. فما هو مرض السكري أساساً؟!

نتناول في مقالنا هذا؛ مناقشة اسباب مرض السكري وطرق التعامل معه، كما نتطرق إلى مختلف طرق علاج مرض السكر من خلال العديد من الإجراءات الوقائية ومختلف النصائح الطبية.

ما هو مرض السكري؟

مرض السكري أحد أخطر الأمراض وأكثرها انتشاراً. ويعتبر نقص إفراز هرمون الأنسولين المسؤول الأساسي عن هذا المرض. حيث أن هذا الهرمون هو المسؤول بشكل مباشر عن نقل الكربوهيدرات (السكريات) من الدم وتثبيتها في الخلايا، ويتم إفراز هذا الهرمون بشكل أساسي من البنكرياس..

و المصابين بمرض السكري يعانون بالأساس من نقص إفراز هذا الهرمون مما يؤدي إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم، لذلك فإن هرمون الانسولين وتوازنه في الجسم يلخص مجمل اسباب مرض السكري.. كما وتقوم جميع الدراسات التي تبحث طرق علاج مرض السكري حول طريقة تعزيزه في الجسم.

اسباب مرض السكري

في البداية وقبل تناول اسباب مرض السكري يجب الإشارة إلى أن المرض ينقسم إلى نوعين أساسيين و لكل منهما أسباب للحدوث، ويعرف هذان النوعان بالنوع الأول والنوع الثاني.. 

اسباب مرض السكري من النوع الأول

إن السبب الرئيسي للإصابة بهذا النوع هو حدوث اضطراب في المناعة الذاتية لجسم المصاب، حيث تقوم الخلايا المناعية بمهاجمة خلايا البنكرياس وتدميرها مما يحدث خلل في كميات الأنسولين التي يتم إفرازها للجسم. وترجع أسباب حدوث هذه المشكلة المناعية لعدة أسباب:

  • الإصابة بعدوى جرثومية أو فيروسية
  • التعرض لتسمم غذائي
  • عوامل وراثية تؤدي إلى هذا الخلل المناعي.
  • بالإضافة إلى عوامل أخرى مازالت قيد الدراسة في هذا الخصوص.

اسباب مرض السكري من النوع الثاني

و هو النوع الأكثر انتشاراً، حيث أن 90% من المصابين بمرض السكري يعانون من هذا النوع .

 وفي هذا النوع على الرغم من إفراز البنكرياس للانسولين إلا أن الجسم يكون مقاوماً له. كما تنخفض استجابة الأعضاء المسؤولة عن تخزين الانسولين كالكبد والعضلات. 

ويُرجع الباحثين اسباب مرض السكري من النوع الثاني إلى عدة عوامل أهمها العوامل الوراثية، والتي غالباً ما تؤثر على مستويات الأنسولين المفرزة وأوقات إفرازها.. كما أن البدانة تعتبر أحد أهم أسباب مرض السكري من النوع الثاني.

طرق علاج مرض السكر والتعامل مع مريض السكري

تختلف طرق علاج مرض السكر باختلاف الحالة الصحية والجسدية للمصاب. وباختلاف معدلات ارتفاع سكر الغلوكوز في الدم. كما تختلف حسب عمر المصاب.

حيث مع ازدياد معدلات الارتفاع للسكر والتقدم في العمر تزداد الأعراض خطورة، كما تزداد خطورة الإصابة بأزمات قلبية وأمراض حادة في الشرايين. لذلك تختلف طرق علاج مرض السكر كما تختلف الإرشادات الواجب اتباعها. لكن بشكل عام من المفترض أن يسير العلاج وفق ثلاث خطوط متوازية:

نمط حياة متوازن أفضل طرق علاج مرض السكر

حيث من المفترض على المصاب بهذا المرض اتباع نظام غذائي دقيق يعتمد على تخفيض تناول الكربوهيدات والنشويات وغيرها من المغذيات التي تؤدي إلى زيادة الغلوكوز بالدم. كما من المفترض على المصاب أن يمارس مختلف التمارين الرياضية ليعمل على زيادة النشاط البدني وخاصة عند المصابين الذين يعانون من البدانية المفرطة.

تناول الأدوية الفموية لعلاج مرض السكر

و أبرزها مثبطات انزيم ألفا غلوكوز، والميتفومين ومجموعة أخرى من الأدوية والتي توصف بحسب حالة كل مريض.

حقن الأنسولين في الجسم

و هي من أبرز طرق علاج مرض السكر والتي تم تطويرها بشكل كبير لتشمل الحقن بالأنسولين طويل الأمد، واستخدام مضخة الأنسولين التلقائية. والهدف هو تعزيز كميات الانسولين في الدم والتي تمكن الجسم من تفكيك الغلوكوز وتخزينه في الخلايا.

ويبقى الحل الأمثل للمرضى هو الانتظام بحمية غذائية دقيقة تقيهم من مختلف مضاعفات المرض، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، وهي أفضل طرق علاج مرض السكر والتي يمكن للمريض القيام بها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى