محطات العالم

حقائق عن سور الصين العظيم

حقائق عن سور الصين العظيم، يعد سور الصين العظيم من أشهر المعالم السياحية في الصين. لقد تداولت حوله بعض المعلومات الخاطئة، مثلًا أنه التشييد الوحيد الذي يمكن رؤيته من الفضاء، وثبت خطأ هذه المعلومة. لذا سوف نتعرف خلال مقالتنا اليوم على أبرز المعلومات الصحيحة بشأن سور الصين العظيم.

سور الصين العظيم

لقد عرف الصينيون القدماء بمهاراتهم في البناء الجدران والتحصينات، وذلك خلال الفترة ما بين القرنين الثامن والخامس قبل الميلاد .الأمر الذي ساعدهم في بناء سور الصين العظيم؛ من أجل حماية البلاد وتحصينها، حيث كانت تخوض الصين حروب عديدة حينذ. ثم شهد سور الصين العظيم العديد من أعمال البناء والتشييد والترميم في العصور المتلاحقة. وكان الغرض من البناء في بداية الأمر هو حماية البلاد فقط، ثم تعددت الأغراض من ورائه. ومن أبرز أغراضه الأخرى، هي فرض الرسوم والضرائب على البضائع المتنقلة خلال طريق الحرير، و تنظيم التجارة، وأصبح أحد المعالم السياحية. حيث يوجد حول سور الصين العظيم عدة مواقع سياحية خلابة، تستقطب سياح من مختلف البلدان. ومن أشهر تلك المواقع، ما يلي: جبل بايشي، ممر شانهاي، ممر يانمين الجبلي، سور بادالينغ العظيم الشهير.

سبب التسمية

سمي بسور الصين العظيم؛ حيث كان يعرف في العصور القديمة في الصين أن لكل مدينة سور خاص بها بغرض الحماية والتحصين. بينما بني سور الصين العظيم لحماية وتحصين الصين بأكملها، من هنا جاء مسمى سور الصين العظيم.

كم طول سور الصين العظيم؟

سوف نتعرف الآن أحد أهم معلومات عن سور الصين العظيم، التي يبحث عنها الكثير، وهي طول السور. يعد سور الصين العظيم من أعظم المباني العالمية، واشتهر بضخامة وعظمة بنائه. حيث يبلغ طول سور الصين العظيم المسجل في الوقت الحالي حوالي 8,850 كيلو متر.بينما بلغ طوله في الفترة منذ قبل الميلاد، وفترة القرون الوسطي حوالي 21،196.18 كيلو متر تقريبًا.

خريطة سور الصين العظيم

مواصلةً للحديث عن أهم معلومات عن سور الصين العظيم، سوف نتعرف على موقعه الجغرافي وخريطته. حيث كان الغرض من بناء سور الصين العظيم هو حماية حدود البلاد من جهة الشمال وصد هجمات الشيونغنو. و أعيد تشييده في فترة حكم ” أسرة مينج ” بعد خوض البلاد حروب مع المغول، وكان ذلك في أواخر القرن الرابع عشر ميلادي. ولذلك فقد بني سور الصين العظيم على الحدود الشمالية للبلاد،. ويمتد شرقًا من مقاطعة تشنهوانجتاو الواقعة على البحر الأصفر حتى جاوتاي في مقاطعة جانسو غربًا. ويذكر أنه بني سور آخر جنوبًا، وامتد هذا السور من مدينة بكين إلى هاندن.

اشاعات حول سور الصين

ومن أبرز المعلومات المتداولة حوله، ولكن لا أساس لها من الصحة، أنه يوجد تحته جثث بعض العمال، وذلك غير صحيح. ويتداول أيضًا أنه يمكن رؤيته من الفضاء، وهذا غير صحيح، وثبت ذلك من خلال رحلة صينية للفضاء، حيث ثبت عدم القدرة على رؤيته من الفضاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى