الصحة

طرق لعلاج النسيان

يبحث الكثير من الأشخاص عن طرق علاج النسيان في محاولة منهم لتحسين ادائهم لمهامهم اليومية وتحسين علاقاتهم الاجتماعية.. خاصة وأننا جميعاً نكون عرضة للنسيان نتيجة الظروف الصحية والاجتماعية والضغوط النفسية التي تحيط بنا. فما هي طرق علاج النسيان؟ وهل من الممكن إيجاد حل فعال لهذه المشكلة؟ هذا ما نتعرف عليه من خلال هذا المقال

طرق علاج النسيان؛ أسباب تجعلك تفهم الحل..

يعاني الكثير من الأشخاص في حياتهم اليومية من النسيان، من الممكن ينسون بعض المهام أو موعد معين أو ينسون حتى أنهم بحاجة إلى شربهم للماء.. وقد يظن البعض أن كبار السن هم وحدهم من يعانون من النسيان لكن ذلك ليس صحيحاً، إذ تظهر العديد من الحالات لاشخاص في مقتبل العمر يعانون من النسيان، وذلك للعديد من الأسباب أهمها:

الضغوط النفسية:

و هي نتاج مجموعة من التراكمات التي تؤثر على الصحة النفسية والعقلية. وتأتي بسبب ضغوط في العمل أو في الدراسة، كما أن الضغوط المادية أحد أكبر أسباب هذه الضغوط.

العادات الصحية الخاطئة:

كالإفراط في تناول المنبهات كالقهوة والشاي، والإفراط في تناول المهدئات. كما يؤدي عدم الإتزان في النظام الغذائي إلى مشاكل صحية تؤثر على صحة الدماغ والجسم. والتي تؤدي بدورها إلى اضطرابات في النوم عند الأشخاص.

و يعتبر هذين السببين أساساً لأي سبب آخر كانخفاض السوائل في الجسم وانخفاض فيتامينات معينة أو حتى تأثير الصحة النفسية على الصحة الجسدية..

طرق علاج النسيان؛ 3 ممارسات أساسية

من خلال التعرف على المسببين الأساسيين للنسيان بإمكاننا استنتاج أهم طرق علاج النسيان وأهمها:

1- الابتعاد عن كل مسبب للضغوط النفسية:

بالطبع من الصعب الابتعاد عن العمل أو الدراسة وأجواء الامتحانات، لكن ما يجعلك تعاني من ضغوط نفسبة حقيقةً ليس العمل ولا حتى الامتحان.. إنما بعص العادات التي تجعلك تهمل بعض المهام لأسباب معينة، كأن تجد أن هذه المهام سهلة ولن تحتاج إلى الوقت الطويل، فتلجأ إلى عملية التأجيل والتسويف لتصبح من المهام المتراكمة. مما يجعلك لاحقاً تشعر بضغط نفسي نتيجة ازدياد المهام المتراكمة..

2- الحفاظ على الصحة الجسدية:

وذلك من خلال اتباع نظام غذائي متزن، والتقليل من المنبهات أو حتى المهدئات، ومختلف العادات الصحية الخاطئة كالتدخين وغيره.. كما بإمكانك تناول مكملات غذائية بإشراف الطبيب لتضمن توازن غذائي، يجعلك بصحة جسدية وعقلية أكبر. كذلك  يتوجب عليك الحصول على قسط كافي من النوم و بشكل منتظم .

3- طرق روتينية تساعد في علاج النسيان

تحتلف الطرق الروتينية من شخص لآخر باختلاف عاداته ومهامه اليومية. فالبعض قد يجد في تدوين ملاحظات وقائمة مهام طريقة فعالة، كما أنها تتناسب مع طبيعة عمله ومهامه. و البعض الآخر يجد في الاستماع إلى الموسيقى الهادئة ما يساعده على التركيز.. بينما يفضل الكثير من الأشخاص تعويد أنفسهم على نمط حياة معين يتضمن كل الأنشطة الترفيهية والمهام اليومية، ليمنحوا أنفسهم الوقت الكافي من الاستجمام دون التفريط في وقت أدائهم لمهامهم.

و مع اختلاف طرق علاج النسيان الروتينية من شخص لآخر يمكن القول أنه من الضروري بالنسبة لكل شخص يهمه أن يتخلص من هذه المشكلة أن يختار لنفسه نمط حياة على قدر كافي من الانتظام دون ان يفرط في حق نفسه من الترفيه والاستجمام.. وهذا من شأنه ضمان الحفاظ على الصحة النفسية والعقلية. كما أنه على ارتباط وثيق بالصحة الجسدية، لاسيما عندما يدخل الانتظام إلى أدق التفاصيل كالعادات الصحية والغذائية..

شاهد إيضا : ما هو الكولاجين و ما هى فوائده ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى