التغذية

القيمة الغذائية للتفاح؛ فوائد تناوله بشكل يومي

إن فوائد تناول التفاح يومياً أحد أهم النصائح التي لطالما ترددت في مختلف الأمثال الشعبية لمختلف الثقافات.. حيث يتردد المثل الشعبي في العديد من الثقافات العربية القائل: “تفاحة على الريق لا تدع للطبيب طريق” فهل تناول التفاح يومياً بانتظام مهم حقاً إلى هذه الدرجة؟ وما هي فوائد تناول التفاح؟ بل ما هي مكونات التفاح الطبيعية التي تمثل القيمة الغذائية للتفاح؟

سنجيب على أغلب هذه التساؤلات من خلال الأسطر القادمة..

مكونات التفاح؛ القيمة الغذائية للتفاح

للتعرف على فوائد تناول التفاح لابد من معرفة أهم العناصر والمركبات الحيوية التي تضمها ثمرة التفاح. ويعتبر التفاح أحد الكنوز الطبيعية التي توفر العديد من المركبات الحيوية الضرورية للحفاظ على صحة الأجسام. حيث لوحظ أن مكونات التفاح تشمل تنوعاً غذائياً مدهشاً. كما أنها ترفع القيمة الغذائية للتفاح ليحتل مرتبة مهمة كأحد أهم مصادر الفيتامينات الهامة والمركبات المضادة للأكسدة. مما يؤكد حصولك على كثير من الفوائد عند تناول التفاح .

و تتسع قائمة مكونات التفاح لتشمل فيتامين C الذي يمنح الجسم الطاقة والنشاط. بالإضافة إلى دوره الأساسي في تقوية مناعة الجسم. كما يحتوي التفاح على فيتامين K الذي يعمل على تنظيم عمليات تخثير الدم.

بالإضافة إلى مجموعة من فيتامينات B التي تلعب دوراً هاماً في تقوية وتعزيز صحة الجهاز العصبي. هذا وتضم ثمرة التفاح كمية جيدة من الألياف والعناصر المعدنية الضرورية لصحة الجهاز الهضمي. وبالتأكيد لا يمكن إهمال الكربوهيدارت الطبيعية التي توفرها هذه الشجرة والتي تمنح أجسامنا طاقة و نشاط. أي أن فوائد تناول التفاح لا يمكن حصرها كما لا يمكن إهمالها..

فوائد تناول التفاح

من خلال مكونات التفاح يمكن تحديد القيمة الغذائية للتفاح. وبالتالي بالإمكان التعرف على الكثير من فوائد التفاح التي يقدمها لمختلف أجهزة الجسم. وسنذكر فيما يلي أغلب هذه الفوائد:

1- القيمة الغذائية للتفاح وتعزيز صحة القلب

تساعد كل من الألياف الموجودة في التفاح، والفلافونيدات بالإضافة إلى فيتامين C وعنصر البوتاسيوم في تحسين صحة القلب وأدائه، كما أنها تساعد في تنظيم ضغط الدم والحفاظ على صحة الشرايين والأوعية الدموية. 

بالإضافة إلى أن البكتين الموجود في التفاح يساعد على تخفيض نسبة الكوليسترول الموجود في الدم مما يحسن أداء القلب ويحافظ على صحته.

2- فوائد تناول التفاح في الوقاية من مرض السرطان

من خلال احتواء التفاح على مجموعة واسعة من مضادات الأكسدة الطبيعية واحتوائه على الفلافونيدات فإن التفاح يساهم في تخفيض أخطار الإصابة بمرض السرطان. كما أن احتوائه على عنصر المنغنيز يعزز من قدرة الجسم على تثبيط نشاط الجذور الحرة التي تعد أحد اخطر العوامل المعززة للمرض.

3- القيمة الغذائية للتفاح؛ الحماية من السكري و تعزيز صحة الجهاز العصبى

يضم التفاح مجموعة من الكربوهيدات الطبيعية (السكريات) والتي تمنح الجسم والخلايا الطاقة اللازمة لعمليات الاستقلاب وغيرها. دون التأثير على صحة الكبد وخاصة للمرضى الذين يعانون من نقص الانسولين في الدم.

يساعد مركب الكويرسيتين ومجموعة فيتامينات B الموجودة في التفاح على ترميم الخلايا العصبية المتضررة ، كما يقلل من الإجهاد التأكسدي الذي تعانيه بعض الخلايا في الجهاز العصبي، مما يحافظ على صحته ويعزز الوقاية من مختلف الأمراض الخطرة التي تصيبه، لاسيما الأمراض التي تصيب كبار السن، وأبرزها الزهايمر..

و تطول القائمة عند التحدث عن فوائد تناول التفاح ولا يمكن حصرها، وخاصةً مع ارتفاع القيمة الغذائية للتفاح من خلال مكوناته. وبالرغم من ذلك لا ينبغي الإفراط في تناوله وخاصة أنه يمنحك القدرة علىى خسارة الوزن. أي أنه من الممكن أن ينعكس سلباً على تغذية الجسم عند الإفراط في تناوله.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى